المغرب الأول إفريقيا في النقل البحري

صنف دليل الإحصاءات السنوي 2018،  الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “الأونكتاد”، المغرب في المرتبة الأولى إفريقيا في مجال النقل البحري، بفضل البينات التحتية الهامة التي أصبح يتوفر عليها، وفضل توسعه الإقتصادي الكبير خلال السنوات الأخيرة بإفريقيا.

هذا التوسع الإقتصادي الذي جاء إثر جولات ملكية لعشرات البلدان الإفريقية جعل المغرب يرتقي  نحو الصف الثاني إفريقيا، ضمن لائحة الدول المصدرة للسلع والخدمات لسنة 2018 نحو الاقتصادات الإفريقية إذ حقق نسبة نمو قاربت 10.4 في المائة للسلع، ونسبة 13.7 في المئة للخدمات خلال 2018، وفق مؤشرات الأونكتاد.

دليل الإحصاءات السنوي 2018وفي مجال التصدير، حصد المغرب، خلال السنة نفسها، الرتبة الثانية إفريقيا بعد مصر، برقم معاملات وصل إلى 17 مليار دولار، وما يناهز 0.32 في المائة من الحصة العالمية، وحقق 12.2 في المائة من معدل النمو السنوي.

وعلى مستوى الحسابات الجارية ضمن قائمة المصدريين الرئيسيين، حسب المجموعات الاقتصادية لسنة 2017، صعد المغرب إلى الرتبة الرابعة إفريقيا في قيمة الميزان التجاري -11 مليار دولار، وبنسبة 0.2 في المائة من الحصة العالمية للصادرات والواردات، و-4 مليار دولار لقيمة أرصدة الحسابات الجارية.

قيمة الميزان التجاري

من جهة أخرى تصدر المغرب القائمة الأفريقية ضمن مؤشر ربط الشحنات بالخطوط الملاحية البحرية المنتظمة، لمعظم الاقتصادات المترابطة بحسب المجموعات الاقتصادية لسنة 2017، متفوقا بذلك على مصر و جنوب أفريقيا، إذ بلغ سنة 2017 ما يناهز 69 نقطة، مقارنة بـ 59 نقطة لمصر و 39 نقطة لجنوب أفريقيا. أما فيما يتعلق بتبادل السلع، فقد حصد المغرب المرتبة الرابعة، بما قدرت قيمته المالية بنحو 25.33 مليون دولار، واستورد ما يقرب من 44.92 مليون دولار، وحقق ما يناهز 135 نقطة من معدلات المقايضة التجارية.

وفي مجال تبادل الخدمات صدر المغرب لإفريقيا ما يناهز من 17.26 مليون دولار، واستورد ما قيمته 9.7 مليون دولار، وما قيمته 3.06 مليون دولار للناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد، وناهز نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد الواحد 4.0 في المائة.